حنان الطويل من رجل إلى ممثلة القصة الأكثر غرابة في عالم الفن

القصة التي بين ايدينا قد لا يعلمها الكثيرون فهي قصة غريبة وانتهت بنهاية غامضة  فلم يحدد سبب وفاة صاحب أو صاحبة القصة بل اختلف الكثيرون فى سبب الوفاة ورجح البعض انه انتحار نظرا لان كثيرون ممن يقومون بعمليات تحويل جنس يظنون أن هذا هو الحل لحياة افضل ألا إن ما يحدث هو العكس وغالبا ما يفضلون إنهاء حياتهم بايديهم .
الرحلة الفنيةالاسم الفني حنان الطويل أو لنقل انه الاسم الزي اختاره الشاب طارق بعد قيامه بأجراء  لعملية تحول جنسي وسط أمال كبيرة في تغير حياته للأفضل وسعيا وراء الشهرة والنجومية .
بدا طارق او حنان الطويل رحلته في عالم الفن في عام 1999وقدم أدوار متعددة ولكنها كانت مميزة وملفتة للانتباه بدءا بالسيدة التي تم احراق شعرها بالكوافير في عبود على الحدود ومرورا بموظفة الشهر العقار التي تتعامل مع الجمهور بعصبية والراقصة كوريا فى عسكر فى المعسكر بجملتها الشهيرة البيت ده هيفضل طول عمره طاهر ومس انشراح مع الباسم علاء ولى الدين فى الناظر صلاح الدين .
سلوكيات ورد فعل المحيطين بحنان الطويل بعد الجراحةواجهت اسرة حنان الطويل والمحيطين بها عملية التحول الجنسى التى اجرتها وتحولها من رجل الى امراة بالاستنكار بل والابتعاد عنها بل ان جيرانها وخاصة الاطفال منهم كانوا يسخرون منها عند مشاهدتها  .
امال وطموحات لم تتحقق رغم ما حققته حنان الطويل من شهرة الا انه لم يكن ما ارادت فقد كانت حنان الطويل او طارق يتمنى ان يكون نجمة استعراضية قائلا انه يحمل صوت يمكنه تادية كافة الطبقات الصوتية
نهاية غامضة نهاية غريبة ومبكرة هكذا يمكن وصف وفاة حنان الطويل التي ولدت في عام 1966 وتوفيت في عام 2004 فلم يعلم السبب الحقيقي للوفاة فقد قيل أن حنان الطويل قد ماتت منتحرة كما قيل أن أسرتها  التي كانت ترفض قيامها أو قيامه بأجراء العملية  قد قامت بايداعها مصحة للأمراض النفسية حيث توفى أثناء تلقى جلسة كهرباء  بالمستشفى كما قيل انه توفى بزمة قلبية اختلافات وتناقضت حول سبب الوفاة جعلها من الوفيات الغامضة فى عالم الفن .


0/Post a Comment/Comments

أحدث أقدم